في بؤرة اهتمام الصين: الصين تعمل على تشكيل نظام مستدام لتنمية الطاقة

BJT 08:44 04-03-2010
 

بكين 3 مارس 2010 (شينخوا) يتوقع خبراء محليون ان يدرج امن الطاقة ،على خلفية التنمية الاقتصادية السريعة، في قائمة الموضوعات التي ستستعرضها دورة المجلس الوطني لنواب الشعب الصيني العام الحالي، والتى تنطلق فعالياتها هذا الاسبوع .

وقال الخبراء ان هناك مجموعة من الاجراءات الجديدة التي اتخذتها الصين في منظومتها للطاقة في الفترات الاخيرة، مشيرين الى ان اكبر اقتصاد نام في العالم، والذي اعتمد على الانتاج كثيف الاستهلاك للطاقة في التنمية الاقتصادية إبان السنوات العشر الأخيرة، يسرع حاليا في تشكيل إطار نظام جديد وشامل لسياسات الطاقة لضمان امنها وتنميتها المستدامة على المدى الطويل.

وقد تأسست في يناير الماضي اللجنة الوطنية الصينية للطاقة برئاسة رئيس مجلس الدولة ون جيا باو، ويشغل نائب رئيس مجلس الدولة لي كه تشيانغ منصب نائب رئيس اللجنة، وذلك بهدف تعزيز استراتيجية البلاد وأعمال التنسيق في مجال الطاقة لضمان استمرار السياسات المعنية.

وذكر "فنغ في" رئيس دائرة الاقتصاد الصناعي لمركز بحوث التنمية التابع لمجلس الدولة ان هذه اللجنة تضع ضمن قائمة أولوياتها المشكلات الرئيسية والشاملة في مجال الطاقة، وتعمل على تسوية التناقضات البارزة في الطاقة التي تواجهها البلاد في الوقت الحاضر.

وتسرع الصين في عملية صياغة " قانون الطاقة" الذي أدرج في الخطة التشريعية لمجلس الدولة، وقد سلم للمراجعة من قبل المجلس. وفي نوفمبر عام 2009 ، عمل مكتب الشؤون التشريعية التابع للمجلس على جمع آراء الخبراء الصينيين والأجانب عن النصوص غير الرسمية لهذا القانون.

وسيسد هذا القانون الثغرات في قانون الطاقة الشامل الذي سيوفر دعما مهما في وضع سياسات الطاقة التفصيلية بشكل شامل وفعال ومستمر، إذ ان القوانين الصينية واجراءات المراقبة في مجال الطاقة كانت مؤقتة وغير منظمة.

ونظرا للعلاقة الوثيقة بين الافراط في استهلاك الطاقة الاحفورية وتغيرات المناخ، سيلعب قانون الطاقة دوره الايجابي في تحقيق الهدف الذي حددته الدولة في مواجهة التغيرات المناخية باعتباره قانونا رئيسيا للصين في مواجهة هذه المشكلة.