ابرز ما جاء فى تقرير جيا تشينغ لين حول عمل أعلى هيئة استشارية سياسية فى الصين

BJT 08:33 04-03-2010
 

بكين 3 مارس 2010 (شينخوا) قدم كبير المستشارين السياسيين الصينيين جيا تشينغ لين تقريرا حول عمل أعلى هيئة استشارية فى الاجتماع الافتتاحى لدورتها السنوية الكاملة التى بدأت هنا فى قاعة الشعب الكبرى بعد ظهر اليوم (الأربعاء).

فيما يلى ابرز ما جاء فى تقرير عمل اللجنة الدائمة للمجلس الوطنى للمؤتمر الاستشارى السياسى للشعب الصينى الذى تم توزيعه على الصحفيين عند افتتاح الدورة:

تعزيز التنمية الاقتصادية فى مواجهة الأزمة المالية العالمية

-- خلال العام الماضى، تابع المؤتمر الاستشارى السياسى عن كثب التطورات التى شهدتها الأزمة المالية العالمية والوضع الاقتصادى المحلى; وكثف من ابحاثه بشأن الوضع الآخذ فى التغير; وعمل جاهدا على زيادة اتسام تعليقاته ومقترحاته بالمبادرة والبصيرة وبكونها ذات صلة.

-- عقد المؤتمر الاستشارى السياسى جلسات خاصة ناقشت خلالها اللجنة الدائمة شؤون الحكومة وكذا جلسات استشارية ركز جميعها على موضوعات "السعى بجد لتعزيز الطلب المحلى والحفاظ على تنمية اقتصادية مطردة وسريعة" و"تسريع إعادة الهيكلة الاقتصادية وتحويل نمط التنمية الاقتصادية، والسعى على نحو أفضل إلى امتلاك القدرة على تحقيق تنمية مستدامة". كما عقد المؤتمر الاستشارى السياسى عددا من الاجتماعات لتحليل الوضع الاقتصادى.

-- خلال العام الماضى، اجرى المؤتمر الاستشارى السياسى تحقيقات ودراسات حول 53 موضوعا خاصا، ونظم 13 فريق تفتيش وتحقيق لاعضاء اللجنة الدائمة والمجلس الوطنى، وقدم اكثر من 1800 مقترح لاجراء تحقيقات واحالها إلى السلطات ذات الصلة.

-- استمر المؤتمر الاستشارى السياسى فى تقديم مقترحات حول تطوير اقتصاد اخضر، واقتصاد تدوير، واقتصاد منخفض الكربون، وطاقة نظيفة; وعقد اجتماعا لتحليل وضع التنمية لانه يتعلق بالسكان والموارد والبيئة; وقام على نحو مكثف بأنشطة تتعلق بالاهتمام بغابات البلاد; وايد اصلاح حقوق الغابات الجماعية; وناقش قضايا مكافحة تغير المناخ وتطوير طاقة نووية وكهرومائية; واجرى تحقيقات ودراسات حول حماية البيئة وتنمية منابع نهر اليانغتسى والنهر الاصفر ونهر لانتسانغ والخوانق الثلاثة على نهر اليانغتسى وبحيرة هنغشوى واراضى اولانسوهاى نور الرطبة.

-- فى عام 2010، سيجرى المؤتمر الاستشارى السياسى تحقيقات ودراسات حول تحسين المؤسسات والآليات وتوجه السياسات من أجل تسريع تحويل نمط التنمية الاقتصادية.

تعزيز التناغم الاجتماعى وتحسين رفاهية الشعب

-- فى اطار تركيزه على قضايا مثل التوظيف بالنسبة لخريجى الجامعات والعمال المهاجرين الريفيين وتأثير الأزمة المالية العالمية على حقوق العمال ومصالحهم، اجرى المؤتمر الاستشارى السياسى تحقيقات ودراسات شاملة وقدم مقترحات لتوسيع نطاق سياسات التوظيف النشطة لتشمل مراكز البلدات والبلدات والمناطق الريفية; ولاقامة نظام للضمان الاجتماعى يغطى العمال المهاجرين الريفيين; ولتطوير المناطق الصناعية كثيفة العمالة لخلق اعداد كبيرة من فرص العمل.

-- قدم المؤتمر الاستشارى عددا هائلا من المقترحات والتوصيات التى تتسم بالأهمية وبعد النظر حول قضايا مهمة مثل صياغة سياسات واجراءات من اجل التنمية المنسقة للبرامج الاجتماعية، وتعميق اصلاح نظام توزيع الدخل، وتسريع بناء مساكن لذوى الدخل المنخفض، وتطوير الصناعة الثقافية والتعليم المهنى، وتحسين النظام الأساسى للرعاية الطبية والصحية، وحماية حقوق المعاقين ومصالحهم، وتحقيق الانتعاش وإعادة الهيكلة فيما بعد زلزال ونتشوان.

-- خلال العام الماضى، اعد المؤتمر الاستشارى السياسى وقدم إلى القيادة المركزية 267 تقريرا حول الاوضاع الاجتماعية والآراء العامة وقدم 1435 تعليقا وقدم اكثر 1900 مقترح اسهمت جميعا بشكل كبير فى تعزيز الاستقرار الاجتماعى.

-- فى عام 2010، سيجرى المؤتمر الاستشارى السياسى تحقيقات ودراسات حول تحقيق ابتكارات فى الادارة العامة; وحماية حقوق ومصالح موظفى الشركات المملوكة للدولة التى تحولت إلى نظام شركات مساهمة; واحداث توازن بين تنمية نظام التأمين الطبى بين مناطق الريف والحضر وتحسين القواعد ذات الصلة; وتدريب العاملين فى مجال الصحة بالريف وتقديم سياسات دعم; وتطوير التعليم المهنى، والثقافة والرياضة; وانجاح معرض شانغهاى وورلد اكسبو; وكذا اجراء تحقيقات ودراسات حول التعليم والتوظيف والاسكان وحماية البيئة وغيرها من القضايا التى تهم الشعب.

-- وسيولى المؤتمر الاستشارى السياسى اهتماما تاما بالعوامل التى تؤثر على الاستقرار الاجتماعى والتى يكمن مصدرها فى الفجوة الكبيرة بين الدخول; وسيقدم حلولا ومقترحات حول تعديل نمط توزيع الدخل القومى، وتعزيز الحصول بشكل متساوى على الخدمات العامة الأساسية، وتوفير الضمان الاجتماعى والمساعدات للمعدمين; والعمل بجد للارتقاء بالنزاهة والعدالة الاجتماعية.