خلفية عن المؤتمر الاستشارى السياسى للشعب الصينى

BJT 14:17 03-03-2010
 

بكين 2 مارس 2010 (شينخوا) تفتتح الدورة الثالثة للمجلس الوطنى الـ 11 للمؤتمر الاستشارى السياسى للشعب الصينى اعمالها فى بكين يوم الأربعاء.

يعد المؤتمر الاستشارى السياسى منظمة جبهة متحدة وطنية للشعب الصينى وهو آلية رئيسية للتعاون والتشاور السياسى متعدد الأحزاب تحت قيادة الحزب الشيوعى الصينى وتجسيد رئيسى للديمقراطية الاشتراكية.

يتكون المؤتمر الاستشارى السياسى فى الوقت الحالى من ممثلين من الحزب الشيوعى الصينى والاحزاب غير الشيوعية، وشخصيات بدون انتماءات حزبية، وممثلين من منظمات شعبية، واقليات عرقية، ومختلف الفئات الاجتماعية.

كما يضم تمثيلا لمواطنى منطقة هونج كونج الادارية الخاصة، ومنطقة ماكاو الادارية الخاصة، وتايوان، والصينيين المغتربين العائدين واشخاصا وجهت إليهم الدعوة بشكل خاص.

ومعظم اعضاء المؤتمر الاستشارى السياسى شخصيات سياسية محنكة، وشخصيات اجتماعية، وخبراء، وباحثون متخصصون فى مختلف المجالات.

وتكمن المهام الرئيسية للمؤتمر الاستشارى السياسى فى اجراء مشاورات سياسية وممارسة الرقابة الديمقراطية والمشاركة فى مناقشة شؤون الدولة وتناولها. وتغطى المشاورات السياسية المبادئ والسياسات الرئيسية التى تقترحها الحكومة المركزية والحكومات المحلية والامور ذات الأهمية المتعلقة بالشؤون السياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية.

تعنى الرقابة الديمقراطية القيام، عن طريق تقديم المقترحات وتوجيه النقد، بالرقابة على تنفيذ الدستور وغيره من القوانين والقواعد والسياسات الرئيسية والرقابة على عمل الوكالات الحكومية ومسؤوليها.

تعنى المشاركة فى بحث شؤون الدولة وتناولها تنظيم اعضاء المؤتمر من مختلف الاحزاب، والمنظمات الشعبية، والافراد من مختلف الاقليات العرقية والمجموعات الاجتماعية الاخرى للمشاركة فى الأنشطة السياسة والاقتصادية والثقافية والاجتماعية للبلاد بايما طريقة يرون انها مناسبة.

كما يعرف المؤتمر الاستشارى السياسى الحالى بأنه مؤتمر استشارى سياسى جديد ليصبح مميزا عن المؤتمر الذى تأسس فى عام 1946 عقب الانتصار فى حرب المقاومة ضد العدوان اليابانى بموجب القرار الذى اتخذه الحزب الشيوعى الصينى والكومينتانغ خلال مفاوضاتهما فى تشونغتشينغ فى اطار الاستعدادات الجارية لتشكيل حكومة جديدة.

ولكن قبل ان يبدأ المؤتمر الاستشارى السياسى القديم عمله تم حله فى نوفمبر من نفس العام عندما خان الكومينتانغ قرارات المؤتمر وأعلن من جانب واحد عقد "جمعية وطنية".

وقد عقدت الدورة الأولى للمؤتمر الاستشارى السياسى الجديد فى بكين فى سبتمبر من عام 1949. وتبنت الدورة، التى كلفت باداء عمل الجهاز الأعلى للسلطة، "برنامجا مشتركا" يحمل طبيعة دستور مؤقت وأعلنت تأسيس جمهورية الصين الشعبية وانتخبت مجلسا للحكومة الشعبية المركزية رئيسه ماو تسى تونغ وانتخبت المجلس الوطنى الأول للمؤتمر الاستشارى السياسى.

وتوقف المؤتمر الاستشارى السياسى عن العمل كجهاز أعلى للسلطة فى سبتمبر من عام 1954 عندما انعقد المجلس الوطنى لنواب الشعب الصينى. وقام بتحويل مهامه ليصبح منظمة جبهة متحدة وطنية فى الصين بسبب تمثيله العريض. ويضطلع منذ ذلك الحين بدور حيوى فى الشؤون السياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية للبلاد وفى التبادلات الدولية.

يضم المؤتمر الاستشارى السياسى مجلسا وطنيا ومجالس محلية. وتعقد مجالس المؤتمر الاستشارى السياسى، التى تصل فترة عملها إلى خمس سنوات، دورات سنوية.