آخر الأخبار

مسابقة في بكين لتلاوة القرآن الكريم

اختتمت في بكين مسابقة لتلاوة القرآن الكريم بين المسلمين الصينيين. استغرقت المسابقة أربعة أيام، وضمت مشاركين من مختلف المناطق والقوميات الصينية.

العديد من المشاركين هم من أئمة المساجد، الذين يتدربون على التلاوة الصحيحة منذ عشرات السنوات. وما زالوا يواصلون التدريب بهدف الوصول إلى مستوى أفضل.

وقال أبو اللتيبو سايمو الفائز بالجائزة الأولى :" أنا أكرس نفسي تماما لكتاب الله عندما أتلو القرآن. أنا أؤمن أن الحقيقة تكمن في الوحي الإلهي. ولن أدخر جهدا لمواصلة هذا الطريق."

تتضمن معايير التحكيم الدقة والإيقاع والصوت. ويقرأ المتسابقون القرآن باللغة العربية، لغة القرآن التي لها مكانة خاصة لدى المسلمين في جميع أنحاء العالم.

وقال ما فنغ شياو الفائز بالجائزة الثانية :" سأناقش مهارات التلاوة مع زملائي في المستقبل من أجل تعزيز تطوير هذا الفن في بلادنا. نحن بالطبع لسنا ماهرين مثل المسلمين في البلدان الإسلامية."

تعقد المسابقة كل سنتين، منذ عام ألف وتسعمائة وخمسة وتسعين، وترحب بالمشاركين من جميع أنحاء الصين. ويتم اختيار الماهرين منهم للمشاركة في مسابقات أخرى دولية خارج الصين.

وقال تشن قوانغ يوان رئيس الجمعية الإسلامية الصينية :" نود أن نغتنم هذه الفرصة لتعميق الثقافة الإسلامية وعقائدها الأساسية، وهذا أمر هام لممارساتنا الدينية في الصين والعالم."

ومن خلال تنظيم مثل هذه الأنشطة يأمل المنظمون رفع المستوى العام لحفظ وتلاوة القرآن في أنحاء الصين.