مهرجان اسطنبول الدولي للتوليب يستقبل عددا قليلا من الزوار بسبب الأوضاع الأمنية

BJT 09:51 21-04-2017

( مصدر: CGTN )

أبريل هذا العام يعتبر شهرا مهما بالنسبة إلى الأتراك بسبب التصويت على التعديلات الدستورية. ومع استمرار الجدال بعد إجازة التعديلات بـ51.4 بالمائة من الأصوات، يظل لشهر أبريل معنى آخر عند الأتراك إذ يجري فيه مهرجان اسطنبول الدولي للتوليب. لكن مهرجان هذا العام كان قليل الزوار.

عادة ما يستمر المهرجان من بداية الشهر إلى نهايته ويعرض خلاله نحو 160 نوعا من زهور التوليب بعدد إجمالي يصل إلى 143 ألف زهر. لكن مهرجان هذا العام كان مختلفا من حيث الحجم والزوار.

سونا دورانوغلو، المواطنة من اسطنبول:" الناس غير مهتمين بزهور التوليب لأن البلاد تشهد بعض التغيرات، وليس لنا وقت للاستمتاع بالزهور."

هذا وتمت إجازة التعديلات الدستورية بـ51.4 بالمائة من الأصوات المؤيدة بعد اقتراع الأحد الماضي وفقا للنتائج الأولية. لكن الجدال لم ينته، حيث شككت المعارضة التركية بنتائج التصويت، فضلا عن عدم رضى نصف المصوتين تقريبا بالنتائج. وأعلنت الحكومة الاثنين تمديد حالة الطوارئ لثلاثة أشهر إضافية مرة أخرى. وأصدرت السفارات والقناصل الأجنبية لدى تركيا تحذيرات لمواطنيها من زيارة الأماكن العامة خلال فترة التصويت بسبب المخاوف الأمنية، مما أثر بشكل كبير على عدد الزوار.

وهاب بولت، مدير الشركة السياحية في اسطنبول:" يبدو أن هناك خطا أحمر لمنع السياح من زيارة المدينة. في السابق، لم يكن لدي وقت لقبول أي مقابلة بسبب انشغالي، لكني أجلس معكم الآن بسبب ركود السياحة."

يبدو أن مهرجان التوليب هذه السنة قد ينتهي بهدوء بسبب إهمال المدنيين وغياب السياح.

تحرير:ZhangDi | مصدر:CCTV.com

channelId 1 1 1
الأخبار المتعلقة