قادة الاتحاد الأوروبي يوقعون على إعلان روما للتركيز على مستقبل أوروبا المشترك

BJT 14:18 27-03-2017

( مصدر: CGTN )

انتهت قمة الاتحاد الأوروبي الخاصة بالذكرى السنوية الـ60 لتوقيع معاهدة روما يوم السبت الماضي في العاصمة الإيطالية روما، حيث تم توقيع إعلان خاص بالمناسبة.

يركز إعلان روما على الإنجازات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي تم تحقيقها منذ تأسيس الاتحاد الأوروبي، ويؤكد أن الاتحاد الأوروبي سيعمل على بناء أوروبا أكثر أمنا وازدهارا واستدامة، وأقوى على المسرح الدولي خلال السنوات العشر المقبلة.

أنطونيو تاجاني، رئيس البرلمان الأوروبي:" ستعمل الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي مع المفوضية الأوروبية والمجلس الأوروبي على تحقيق هذه الأهداف المحددة. لم نناقش الماضي فحسب بل نواجه المستقبل وسنبذل الجهود للمحافظة على التفاؤل."

وفي الوقت نفسه، أشار إعلان روما إلى أن الاتحاد الأوروبي يواجه تحديات غير مسبوقة، بما في ذلك الصراعات الإقليمية والإرهاب والضغوط التي أتى بها تدفق المهاجرين واللاجئين والحمائية وعدم المساواة في المجالين الاجتماعي والاقتصادي؛ لذا لا بد أن تقوم الدول الأعضاء بتعزيز الوحدة والالتزام بالقواعد المشتركة.

باولو جنتيلوني، رئيس الوزراء الإيطالي:" ذكرنا قضايا الأمن وسياسة الدفاع المشترك وسياسة الهجرة والنمو الاقتصادي وسياسة العمالة. نتطلع لتحقيق تقدم في هذه القضايا. الإعلان هو رؤية للعقد. لا أحد يعتقد أن هذه الأهداف يمكن تحقيقها خلال أيام قليلة."

وبالإضافة إلى ذلك، أصبح مبدأ "أوروبا متعددة السرعات" أحد محاور إعلان روما، وأظهر المبدأ أنه رغم تقدم الدول الأعضاء للاتحاد الأوروبي نحو التكامل، يمكن لمختلف البلدان الحفاظ على وتيرتها وفقا لظروفها الخاصة في بعض القضايا مثل مراقبة الحدود والتداول النقدي وغيرها من المجالات، وذلك بهدف التعامل مع الأزمات الحالية التي يواجهها التكامل الأوروبي.

تحرير:yangmu | مصدر:CCTV.com

channelId 1 1 1
الأخبار المتعلقة