رئيس مجلس الدولة الصينى يصل إلى استراليا للقيام بزيارة رسمية

BJT 09:34 23-03-2017

كانبرا 22 مارس 2017 (شينخوا) وصل رئيس مجلس الدولة الصينى لى كه تشيانغ الى العاصمة الاسترالية كانبرا الليلة الاربعاء للقيام بزيارة رسمية.

يذكر أن هذه هى الزيارة الأولى التى يقوم بها رئيس مجلس دولة صيني إلى استراليا خلال 11 عاما.

رئيس مجلس الدولة الصينى يصل إلى استراليا للقيام بزيارة رسمية

رئيس مجلس الدولة الصينى يصل إلى استراليا للقيام بزيارة رسمية

ويوافق هذا العام الذكرى الـ45 لاقامة علاقات دبلوماسية مع استراليا.

وقال لي في بيان مكتوب فور وصوله إن التنمية المستدامة للعلاقات الثنائية والتعاون حققت منافع ملموسة كبيرة للشعبين.

وأعرب لي عن أمله في أن تفتح زيارته آفاقا جديدة للتعاون الثنائي في مختلف المجالات وأن تدفع التنمية المستمرة والسليمة والمضطردة للعلاقات الثنائية عملا بمبادىء الاحترام المتبادل والمعاملة على قدم المساواة والتعاون المربح للجميع.

ومشيرا للتعافي الاقتصادي العالمي الضعيف وصعود الاتجاه المناهض للعولمة والحمائية، قال لي إن الصين واستراليا، دولتان مؤثرتان، أقامتا توافقات وعمقتا التعاون وأرسلتا معا رسالة ايجابية عن تيسير التجارة والاستثمار ومكافحة الحمائية وحققتا المزيد من المكاسب بقيادة اتفاقية التجارة الحرة بين البلدين.

إنها تساعد على تحقيق أفضل للمنفعة المتبادلة والربح للطرفين، ما يسهم فى الاستقرار والتنمية في المنطقة والعالم أجمع، حسبما قال لي.

وخلال زيارته التي تستمر خمسة أيام، سيعقد رئيس مجلس الدولة ونظيره الاسترالي مالكولم تورنبول الاجتماع السنوى الخامس لرئيسى وزراء البلدين. كما سيحضران منتدى عن التعاون الاقتصادى والتجارى بين الصين واستراليا.

وسيناقش الجانبان اتفاقيتهما الخاصة بالتجارة الحرة التى أصبحت سارية المفعول فى ديسمبر 2015 وسبل زيادة تعزيز التعاون الثنائى فى مجالات التكنولوجيا والتجارة والاستثمار والطاقة والتعليم والسياحة.

ومن المتوقع أيضا أن يجتمع لى مع الحاكم العام لاستراليا بيتر كوسجروف ومسئولين برلمانيين.

وفي المقال الذي حمل اسمه ونشرته صحيفة ((ذا اوستراليان)) المحلية الشهيرة، دعا رئيس مجلس الدولة الصيني البلدين الى مواصلة العمل معا والمساعدة في مواجهة عدم الاستقرار العالمي بشكل مشترك من خلال التنمية والتعاون بشكل مستمر.

وأضاف "نقف على استعداد للعمل مع الدول الاخرى لدعم العولمة الاقتصادية والتجارة الحرة وتحسين نظام الحوكمة العالمية وتيسير تقدم البشرية."

والصين أكبر شريك تجارى لاستراليا. وبلغ حجم التجارة بينهما 108 مليارات دولار أمريكى خلال العام الماضى. وتجاوزت الاستثمارات البينية التراكمية 100 مليار دولار.

وهناك طفرة في اعداد التبادلات الشعبية حيث بلغ عدد الرحلات بين البلدن نحو 2 مليون العام الماضي. ويوافق هذا العام عام السياحة الصيني-الاسترالي.

وكتب لي يقول "منذ دخولها حيز التنفيذ، حققت اتفاقية التجارة الحرة بين الصين واستراليا ارباحا مستمرة والدليل على ذلك نمو صادرات استراليا من بوردة اللبن والنبيذ الاحمر والمكملات الغذائية للصين، وهي من أكثر المنتجات المستوردة الاكثر طلبا بين المستهلكين الصينيين، بنسبة تفوق على 50 بالمئة".

كما اقترح على البلدين زيادة فتح اسواقهما على بعضها البعض لتحقيق ازدهار أكبر تقوده اتفاقية التجارة الحرة وجعل التعاون الاقتصادي الثنائي والتجارة اكثر تنوعا واستدامة.

وأشاد رئيس الوزراء الاسترالي بالقوة الدافعة الجيدة للعلاقات بين البلدين قبل زيارة لي.

وقال تورنبول في تصريح حديث "ستلقي تلك الزيارة الضوء على العلاقة الاقتصادية القوية التي تجمع استراليا بالصين والتزامنا المشترك تجاه تشجيع التجارة والاستثمار في منطقتنا."

وبعد زيارته استراليا، سيقوم رئيس مجلس الدولة الصينى أيضا بزيارة رسمية الى نيوزيلندا، حيث يوافق هذا العام الذكرى ال45 لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

تحرير:ZhangDi | مصدر:Xinhua

channelId 1 1 1
أخبار متعلقة