الصين والمملكة العربية السعودية تتفقان على تعزيز الشراكة الاستراتيجية الشاملة

BJT 15:02 17-03-2017

بكين 17 مارس 2017 ( شينخوا) اتفق الرئيس الصينى شى جين بينغ والعاهل السعودى الزائر الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود على قيام الدولتين بزيادة التعاون فى كل المجالات ودفع الشراكة الاستراتيجية الشاملة الى الأمام .

وفى محادثاتهما التى جرت يوم (الخميس) فى بكين، استذكر شى زيارته إلى المملكة العربية السعودية العام الماضى التى توصل خلالها الى اتفاق مع الملك سلمان على دفع العلاقات الثنائية وتوطيد التعاون فى الشؤون الدولية والإقليمية .

وقال شى انه سعيد لتنفيذ التوافق من كلا الجانبين .

واضاف شى ان الصين تدعم المملكة العربية السعودية وهى تتقدم على طريق للتنمية مناسب لظروفها الوطنية وتحافظ على السيادة الوطنية والأمن ومصالحها التنموية وتقوم بدور أكبر فى الشؤون الإقليمية والعالمية .

وأشار شى إلى أن الصين تدعم المملكة العربية السعودية فى خطتها " رؤية السعودية 2030 "، وترحب بأن تصبح شريكا فى مبادرة الحزام والطريق .

وأكد شى على أن الصين سوق موثوق ومستقر لبترول المملكة العربية السعودية داعيا إلى تعاون أوثق فى مجالات مثل الطاقة والاتصالات والطيران والمالية والاستثمار والثقافة والتعليم والصحة العامة والتكنولوجيا والسياحة والإعلام والأمن .

وقال شى إن الصين والدول الاسلامية يحترم بعضهما بعضا ويقدمان مثالا للتعايش المتناغم بين الحضارات .

وأضاف شى أنه فى شؤون الشرق الأوسط تؤيد الصين احترام السيادة الوطنية وعدم التدخل فى الشؤون الداخلية .

وأشار شي إلى أن الصين تدعم حل النزاعات عن طريق الحوار وتخفيف حدة التوترات الخاصة بالقضايا الساخنة وافساح المجال للدور المحورى للأمم المتحدة وزيادة الاهتمام برأى المنظمات الاقليمية ودول المنطقة.

وأكد شى أن حل كثير من القضايا فى الشرق الأوسط يكمن فى التنمية .

وقال إن الصين تأمل فى تعزيز مبادرة الحزام والطريق مع الدول الواقعة على طول الحزام والطريق بما فى ذلك دول منطقة الشرق الأوسط.

أما الملك سلمان فأعرب عن تمسكه بسياسة الصين الواحدة وتعهد بتعزيز التعاون مع الصين فى مجالات التجارة والاستثمار والمالية والطاقة من اجل الارتقاء بشراكتهما الاستراتيجية الشاملة.

وأضاف ان المملكة العربية السعوية تقدر كثيرا موقف الصين بعدم التدخل فى الشؤون الداخلية للدول الاخرى وحل النزاعات عن طريق الحوار والوسائل السلمية .

كما أعرب الملك سلمان عن تقديره لدور الصين فى الحفاظ على السلام والأمن الدوليين معربا عن أمله فى دور أكبر للصين فى شؤون الشرق الاوسط .

وفى أعقاب محادثاتهما شهد زعيما الدولتين التوقيع على اتفاقيات تعاونية فى التجارة والاقتصاد والطاقة والقدرة الإنتاجية والثقافة والتعليم والتكنولوجيا .

كما حضرا حفل الختام الخاص بمعرض للآثار التاريخية من المملكة العربية السعودية .

ويقوم الملك سلمان حاليا بزيارة دولة إلى الصين من 15 إلى 18 مارس تلببية لدعوة من الرئيس شى . وتعد هذه أول زيارة للصين يقوم بها منذ أن أصبح ملكا للمملكة العربية السعودية فى عام 2015 . 

تحرير:ZhangDi | مصدر:Xinhua

channelId 1 1 1
أخبار متعلقة