تحميل app

قناة البندا

النص الكامل لسجل حقوق الإنسان في الولايات المتحدة 2016 والتسلسل الزمني لانتهاكات حقوق الإنسان في الولايات المتحدة 2016

BJT 11:16 14-03-2017

شهر فبراير

1 فبراير

ذكر موقع صحيفة "واشنطن بوست" أن "بيتر جون" ، وهو رجل أسود يبلغ من العمر 36 عاما ، أصيب برصاص الشرطة في شارع في واشنطن العاصمة

4 فبراير

ذكر موقع صحيفة "واشنطن بوست" أن "أنتوني سكوت ، وهو رجل أسود يبلغ من العمر 36 عاما ، كان أعزل عندما قتل برصاص الشرطة في سان أنطونيو في تكساس.

وفي اليوم نفسه ، أصدر مركز "بيو" للأبحاث دراسة استقصائية وطنية أجريت ما بين 08-13 ديسمبر 2015 ، وشملت 1500 من البالغين. وقد وجدت الدراسة أن 62 في المئة يقولون إن الحكومة الاتحادية لا تفعل ما يكفي للناس من الطبقة المتوسطة ، فيما قال 59 في المئة ان الحكومة لا تفعل ما يكفي للفقراء أو للأطفال ، وقال 66 في المئة ان الحكومة لا تفعل ما يكفي لمساعدة كبار السن ، وقال 49 في المئة إن دخل أسرهم ينخفض فيما يتواصل غلاء المعيشة ، وقال 62 في المئة ان من الصعب إيجاد وظائف جيدة في مجتمعهم.

5 فبراير

ذكرت صحيفة "الغارديان" أنه وبعدما أجبر الاتحاد الأمريكي للحريات المدنية (ACLU) وزارة الدفاع الامريكية على الإفراج عن نحو 200 صورة من التعذيب في عهد الرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش في العراق وأفغانستان بعد معركة قضائية استمرت أكثر من عقد من الزمان. أظهرت تلك الصور كدمات وعلامات حمراء وأجزاء مضمدة من الأجسام. وأكد اتحاد الحريات المدنية أن الصور المفرج عنها غير فعالة ، وإنما تدل على الانتقائية والتستر على الانتهاكات المرتكبة ضد المعتقلين والتي استمرت ما بين حقبتي إدارتي بوش وباراك أوباما. كما تعهد الاتحاد بمواصلة معركته القضائية لكشف حوالي 1800 أخرى من الصور التي تسعى وزارة الدفاع الأمريكية جاهدة لحجبها ، والتي يعتقد أنها وثائق تحتوي صورا لمعتقلات التعذيب.

8 فبراير

ذكر موقع صحيفة "واشنطن بوست" أن "ديفيد جوزيف" ، وهو رجل أسود يبلغ من العمر 17 عاما ، كان أعزل عندما قُتل برصاص الشرطة في أوستن ، تكساس.

9 فبراير

ذكر موقع صحيفة "واشنطن بوست" أن "غوستافو ناخيرا" ، وهو شاب ينحدر من أصول افريقية يبلغ من العمر 22 عاما العزل ، قتل برصاص الشرطة في حديقة في أنهايم ، كاليفورنيا.

11 فبراير

ذكرت تقرير "أتلانتيك" أن أكثر من 500 ألف شخص في الولايات المتحدة كانوا بلا مأوى في نهاية عام 2015 ، وذلك نقلا عن تقرير صادر عن وزارة الإسكان والتنمية الحضرية. وقال أوين ماكيل البالغ من العمر 65 عاما ، والذي عاش بلا مأوى لنحو 14 عاما في واشنطن العاصمة "عليك أن تفهم هذا: نحن الناس الذين بلا مأوى لنا حياة ، تماما مثل تلك التي لديك. نحن لا نريد أن نكون في الشارع ولكن ليس لدينا بديل. الناس ليس لديهم مكان آخر يذهبون إليه ". في 20 نوفمبر عام 2015 ، تم طرد سكان مخيم "ماكيل" من المنطقة ، وفقا لتقارير محلية.

13 فبراير

وذكر موقع صحيفة "واشنطن بوست" أن "كالين روكويمور" وهو رجل أسود عمره 24 عاما ، كان أعزل عندما قتل برصاص الشرطة في بيكفيل ، تكساس.

17 فبراير

ذكرت صحيفة "نيويورك دايلي نيوز" أن "بولس غاستون" ، وهو رجل أسود يبلغ من العمر 36 عاما ، قُتل برصاص ضباط شرطة سينسيناتي. قبل ذلك ، كان "غاستون" قد تعرض للتو لحادث سيارة خطير. واتصل الشهود برقم الطوارئ 911 بعد أن شاهدوا غاستون "يتعثر" للخروج من الشاحنة الصغيرة التي كان يقودها قبل ان تصطدم بعمود هاتف. وعندما عثرت الشرطة عليه على بعد 650 قدما من مكان الحادث ، أمرته بالانبطاح على الأرض ، فامتثل غاستون للأوامر الأولية ، ولكنه كان يبدو مرتبكا. فبعد ما انبطح على الأرض للحظة ، جثا على ركبتيه ، فعاجله ثلاثة ضباط شرطة بوابل من الرصاص. وادعت الشرطة أن غاستون كان يحاول الوصول إلى مسدس مخبأ في حزامه - ولكن اتضح زيف ذلك-. ومع ذلك ، كانت الأمور مختلفة تماما قبل يوم واحد. فقد تم استدعاء شرطة سينسيناتي يوم 16 فبراير إلى منزل للتحقيق في اعتداء. وعندما وصلوا للتحقيق قابلهم كريستوفر لاوغل البالغ من العمر 26 عاما (رجل أبيض) ، حيث سحب مسدسا على الشرطة وأشهره على الضباط ، الذين اعترفوا بشكل صريح لاحقا إنهم "شعروا بتهديد" و "لم يعرفوا إن كان المسدس حقيقيا". بعدها اعتقلت الشرطة لاوغل بشكل سلمي بعد أن قاوم وحاول إطلاق النار ، حتى من دون أن يتعرض لخدش واحد ليتهم لاحقا وبكل بساطة بتشكيل "تهديد" ، وتم فرض عقوبة مخففة عليه وتغريمه بمبلغ قليل هو ألفي دولار. ويقول التقرير إن تباين الحادثين ونتائجهما يبرزان بشكل واضح تباين مواقف المواقف الشرطة المختلفة تجاه الرجال السود والبيض.

21 فبراير

ذكر موقع صحيفة "واشنطن بوست" أن " ساندين ماركوينتان" وهو رجل أسود يبلغ من العمر 32 عاما ، قتل برصاص الشرطة في إنجلوود ، كاليفورنيا. وكان الرجل أحد الركاب في سيارة توقفت عند تقاطع للطرق. اقتربت شرطة إنجلوود من السيارة ولاحظت أن المرأة التي كان تقودها تحمل مسدسا. فقام الضباط بقتل ساندين والامرأة التي تدعى كيشا مايكل.

23 فبراير

ذكر موقع صحيفة "واشنطن بوست" أن "ترافيس ستيفنسون" وهو رجل أسود يبلغ من العمر 48 عاما كان يقود سيارة عندما قتل برصاص الشرطة في باتون روج ، لويزيانا.

وفي اليوم نفسه ، ذكرت صحيفة "ديلي ميل" أن "دانا اريكسون" تبلغ من العمر 59 عاما من ناشفيل في إنديانا ، قامت بمهاجمة طالبة صينية تدعى تشانغ يوي بشكل حاقد عندما كانت الأخيرة تلتقط صورا لمشروع مدرسي. نجت تشانغ من الهجوم بفضل معطفها السميك ولكنها ما زالت تعاني من تهتك في ظهرها بعمق بوصتين. وقالت اريكسون للشرطة إنها بيضاء متفوقة على بقية العرقيات وأنها أرادت قتل تشانغ كعمل من أعمال "التطهير العرقي".

24 فبراير

ذكر موقع صحيفة "واشنطن بوست" أن "فيكتور ريفيرا" ، وهو شاب ينحدر من أصول إسبانية يبلغ من العمر 27 عاما ، قتل برصاص الشرطة في فينيكس ، أريزونا.

وفي نفس اليوم ، قُتل "فرانسيسكو غارسيا" ، وهو شاب من أصول لاتينية يبلغ من العمر 26 عاما عندما كان يقود السيارة ، على يد الشرطة في محطة وقود في سيريتوس ، كاليفورنيا. فيما قُتل "كريستوفر ديفيز" وهو شاب أسود غير مسلح يبلغ من العمر 21 عاما ، برصاص الشرطة في شرق تروي ، ويسكونسن ، وفقا لموقع صحيفة واشنطن بوست.

25 فبراير

وذكر موقع صحيفة "واشنطن بوست" أن غريغ غن" ، وهو رجل أسود يبلغ من العمر 56 عاما كان مسلحا بعصى ، قتل برصاص الشرطة في ساحة في مونتغمري ، بولاية ألاباما.

تحرير:ZhangDi | مصدر:Xinhua

channelId 1 1 1
أخبار متعلقة