مؤسسة بحثية أسترالية: الدورتان السنويتان في الصين تبعثان رسالة إيجابية إلى العالم

BJT 10:02 13-03-2017

(مصدر: CGTN )

أوضح رئيس مجلس الدولة الصيني لي كه تشيانغ في تقرير عمل الحكومة الذي ألقاه في مراسم افتتاح الدورة الخامسة للمجلس الوطني الثاني عشر لنواب الشعب الصيني، أوضح أعمال الحكومة الرئيسية لعام 2017 بالإضافة إلى خطط التنمية المستقبلية، الأمر الذي أثار اهتمام مؤسسة بحثية أسترالية، بحيث قالت إن الدورتين السنويتين في الصين تبعثان رسالة إيجابية إلى العالم.

معهد البحوث في العلاقات الأسترالية الصينية التابع لجامعة سيدني للعلوم والتكنولوجيا، الذي تأسس في عام 2014، هو مؤسسة بحثية متخصص في دراسة العلاقات الأسترالية الصينية، يتمتع بتأثير واسع النطاق في جميع أنحاء أستراليا. وقد أدرج مؤخرا تقرير عمل الحكومة الذي ألقاه رئيس مجلس الدولة الصيني لي كه تشيانغ على قائمة أولوياته البحثية.

بوب كارل، وزير الخارجية الأسترالي الأسبق، رئيس معهد البحوث للعلاقات الأسترالية الصينية:" أعتقد أن أفضل خبر بالنسبة إلى أستراليا هو حفظ معدل النمو الإجمالي للناتج المحلي الصيني على نحو 6.5 بالمئة، إنه لخبر مشجع، لأن الاقتصاد الصيني يتحول الآن إلى نمط النمو الاقتصادي الجديد الذي يعتمد على الخدمات الاستهلاكية، بدلا من الاستثمار والصادرات الصناعية."

يعتقد الباحثون في المعهد أن الدورتين السنويتين الصينيتين تحظيان باهتمام بالغ في العالم هذا العام، بسبب تغيرات الوضع العالمي وصعود تأثير الصين على الساحة الدولية.

هوانغ شيانغ موه، أستاذ زائر في جامعة سيدني للعلوم والتكنولوجيا، الرئيس المؤسس لمعهد البحوث للعلاقات الأسترالية الصينية:" طرأت تغيرات سياسية كبيرة على الولايات المتحدة وأوروبا في العام الماضي، الأمر الذي أحدث تأثيرا سلبيا كبيرا على الاقتصاد العالمي. لذا، ظل العالم كله يسلط الضوء على إشارات انفرجت من الصين كثاني أكبر اقتصاد في العالم."

تحرير:yangmu | مصدر:CCTV.com

channelId 1 1 1
الأخبار المتعلقة