تحميل app

قناة البندا

أهم الموضوعات / الصين (مقالة خاصة): تقرير: ما الذي تعنيه الديمقراطية على النمط الصيني لشعبها

BJT 14:34 13-03-2017

بكين 10 مارس 2017 (شينخوا) لقد كانت في الحقيقة رحلة شاقة بالنسبة للسيدة لوه يون ليان التي تبلغ من العمر 47 عاما للقيام برحلة طولها ألفي كم على مدى تسعة أيام من قريتها النائية في مقاطعة سيتشوان بجنوب غربي الصين إلى قاعة الشعب الكبرى في بكين .

وكنائبة في المجلس الوطني لنواب الشعب الصيني ارتقت لوه منحدرات وركبت سكة حديد معلقة وسافرت إلى تشنغدو حاضرة مقاطعة سيتشوان بالحافلة قبل الطيران إلى بكين .

وتقوم الآن ببحث التنمية الاجتماعية والاقتصادية مع القادة الصينيين وما يقرب من 3 آلاف نائب في المجلس الوطني لنواب الشعب.

ووراء رحلة لوه،هناك توقعات من أبناء الشعب بزيادة السياحة وإيجاد حلول لنقص المياه والطاقة عندما تعود إلى مسقط رأسها.

ويتولى نواب المجلس الوطني لنواب الشعب الصيني نقل الآراء والتوقعات من جانب القواعد الشعبية ومزجها مع تصميم الدولة على أعلى مستوى . وبكلمات أخرى سوف يضمن النواب أن التنمية هي حقا كما يرغب الشعب .

وفي الصين فإن الديمقراطية تعنى "أن الشعب هو سيد الدولة".

ديمقراطية الشعب

وأكد الرئيس شي جين بينغ أن ديمقراطية الشعب هي شريان الحياة للاشتراكية ، وأن الشعب هو سيد البلاد وجوهر الديمقراطية الاشتراكية .

إن هذا المفهوم يحكم الحياة السياسية والاجتماعية الوطنية. وإن تركيب نواب المجلس الوطني لنواب الشعب الصيني ومستشاري المجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني يمثل توضيحا لذلك .

ومن بين ما يقرب من 3 آلاف نائب في المجلس الوطني لنواب الشعب الصيني الثانى عشر فإن نحو 13 في المائة من العمال والمزارعين بزيادة 5.18 نقطة مئوية عن المجلس الوطني لنواب الشعب الصيني الـ11. كما ارتفع عدد الحرفيين أيضا بمقدار 1.2 نقطة مئوية .

ومن بين أكثر من ألفي مستشار سياسي في المجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي الـ12 للشعب الصيني هناك 39.9 في المائة من اعضاء الحزب الشيوعى الصيني و 60.1 في المائة أعضاء غير شيوعيين . ولكل الجماعات العرقية الـ 56 لهم أعضاء يمثلونهم .

ما يميز الديمقراطية الاشتراكية ذات الخصائص الصينية عن السياسات القائمة على المال إلى حد كبير في الغرب، واتفاقات السلطة مقابل المال،هي أساسها القوي للرأي العام الذى يلقي الضوء على مصالح الشعب وآماله .

الديمقراطية التشاورية

في الصين غالبا ما يتم تسوية المسائل العامة عن طريق المشاورات التي تضم كل الاحزاب . فإن ايجاد افضل السبل لتنسيق التطلعات والمطالب الخاصة بكل المجتمع هو المعنى الحقيقى لديمقراطية الشعب .

لقد كان هذا واضحا على جدول شي في الدورتين السنويتين . وقد استمع القادة الصينيون الآخرون بالفعل لآراء المشرعين والمستشارين السياسيين وجها لوجه .

وفى حديثه إلى المستشارين السياسيين من ثلاثة أحزاب غير شيوعية يوم 4 مارس، دعا شي المفكرين إلى تقديم إسهام اكبر من اجل التنمية. وقال إنه يتعين على المجتمع كله الاهتمام بالمثقفين واحترامهم وخلق بيئة ملائمة تقدر المعرفة والمثقفين .

وفى نقاش اخر يوم 5 مارس تطرق شي إلى قضايا مثل الابتكار وحوكمة القرية وإصلاح التعليم والأنظمة المالية والضريبية وتبادل الأفكار حول حوكمة الدولة مع النواب .

وتحتل مسودة البنود العامة للقانون المدنى صدارة جدول الاعمال في دورة المجلس التشريعي هذا العام . وفى العام الماضى مرت المسودة بثلاث قراءات في الدورات كل شهرين للجنة الدائمة للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني وتم التماس الرأي العام ثلاث مرات. كما عقدت ندوات للاستماع إلى مقترحات وتم تجميع أكثر من 70 ألف رأى .

وإن نظام الصين الذى يشمل الديمقراطية الانتخابية والديمقراطية التشاورية يحقق نجاحا لأنه تطور بما يتماشى مع واقع المجتمع الصيني .

خدمة الشعب

وكما أشار شي ، إلى أن " الديمقراطية ليست ديكورا ولكنها وسيلة لحل المشكلات " .

وقبل انعقاد الدورتين في عام 2015 كتب وانغ تشنغ دنغ وهو جندي مخضرم من جنود الجيش الأحمر بمقاطعة جيانغشى بشرقي الصين إلى شي يسأله الدعم لصناعة زيت الشاي في موطنه .

وقد نقل رسالة وانغ إلى بكين مينغ جينغ هوا وهو زميل قروي ونائب في المجلس الوطني لنواب الشعب الصيني .

وقرأ شي الرسالة في الاجتماع وطالب السلطات بإجراء البحوث. وبدعم من شي فإن زراعة شجرة الشاي في منطقة تزيد مساحتها عن 130 الف هكتار اصبحت الصناعة الأساسية للقاعدة الثورية القديمة .

ويعد الاستماع إلى أبناء الشعب والوفاء بتوقعاتهم أمرا شائعا في الدورتين .

وقد أعلنت الصين عن تحقيق نمو للناتج المحلى الاجمالي بنسبة 6.7 في المائة وأسهمت بأكثر من 30 في المائة من النمو العالمي في عام 2016 . وتم إيجاد أكثر من 13 مليون وظيفة جديدة في المناطق الحضرية، وزاد دخل الفرد الصافي بنسبة 6.3 في المائة من حيث القيمة الحقيقية وقل عدد الافراد الذين يعيشون في فقر في المناطق الريفية بمقدار 12.4 مليون .

وفي الوقت الذى شهدت العديد من حكومات الدول ركودا، فإن الصين تحقق نموا وتظل مستقرة. وتكمن الإجابة في نظام مجالس نواب الشعب والتعاون والتشاور السياسي متعدد الأحزاب تحت قيادة الحزب الشيوعى الصيني . إنه أمر مختلف تماما عن النظام الغربي بأحزابه المتناحرة التي تتقلد السلطة بالتناوب .

كما أنه يختلف بصورة جوهرية عن أنظمة أخرى يتميز فيها المرشحون غالبا في الفوز في الانتخابات ولكن ليس لديهم خبرات عملية كافية في الحكم .

وكما كتبت مجلة الإيكونوميست فإن" الديمقراطية المباشرة أمر جيد للأشياء التي لا تهم مثل مسابقة أغانى يوروفيجن. ولكنها ليست وسيلة لإدارة بلد" .

تحرير:ZhangDi | مصدر:Xinhua

channelId 1 1 1
أخبار متعلقة