تحميل app

قناة البندا

مقالة خاصة: الرئيس الصيني يحث على حماية الاستقرار الاجتماعي في شينجيانغ

BJT 14:26 13-03-2017

بكين 11 مارس 2017 (شينخوا) قال الرئيس الصيني شي جين بينغ يوم الجمعة إنه يتعين بناء "سور صين عظيم" حديديا لحماية الوحدة الوطنية والتضامن العرقي والاستقرار الاجتماعي في منطقة شينجيانغ الويغورية ذاتية الحكم.

وأدلى الرئيس شي، وهو أيضا الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ورئيس اللجنة العسكرية المركزية، بهذه التصريحات خلال جلسة نقاش مع مشرعين وطنيين من شينجيانغ خلال الدورة السنوية الحالية للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني.

ودعا الرئيس شي إلى حماية الوحدة العرقية وتدعيم التضامن بين الجيش والحكومة والجنود والمدنيين والشرطة والشعب وكذلك بين فيلق شينجيانغ للإنتاج والتعمير والمجتمعات المحلية.

وأضاف أن شينجيانغ "حاجز أمني" هام في شمال غربي الصين يحتل أهمية استراتيجية خاصة ويواجه قضايا خاصة، مؤكدا ان إدارة المنطقة بشكل أفضل يعتبر أمرا له أهمية كبيرة.

وشدد على أن الحفاظ على الاستقرار في شينجيانغ مسؤولية سياسية، فضلا عن وجوب التعامل مع القضايا المتعلقة بالاستقرار بشكل شامل ومناسب وفي الوقت الملائم.

ودعا إلى بذل جهود لوضع استراتيجيات طويلة المدى وتقوية الأساس وتحقيق السلام والاستقرار الدائمين في المنطقة.

وحث شي على بذل جهود أكبر لحماية البيئة وجعل شينجيانغ جميلة. وقال "لندع أهالي كافة العرقيات يشعرون برعاية الحزب ودفء الوطن الام."

كما دعا إلى التنفيذ الشامل لسياسات تخفيف حدة الفقر المستهدفة وجعل المناطق الفقيرة جنوب شينجيانغ الساحة الرئيسية لمعركة التخلص من الفقر.

كما شدد على توجيه مواطني المجموعات العرقية المختلفة نحو تعزيز شعورهم بالانتماء إلى الوطن الام والأمة الصينية والثقافة الصينية والحزب الشيوعي الصيني والاشتراكية ذات الخصائص الصينية.

وفيما وصف فيلق الإنتاج والتعمير في شينجيانغ بالقوة الهامة في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالمنطقة، قال شي إنه ينبغي إطلاق العنان للمميزات الخاصة به بشكل كامل.

وحضر قادة صينيون اخرون، من بينهم لي كه تشيانغ و تشانغ ده جيانغ و ليو يون شان و وانغ تشي شان و تشانغ قاو لي، وكلهم أعضاء اللجنة الدائمة للمكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، جلسات نقاش منفصلة مع نواب المجلس الوطني لنواب الشعب الصيني.

وفي جلسة نقاش مع مشرعين من مقاطعة انهوي، شدد رئيس مجلس الدولة لي كه تشيانغ على المهمة الرئيسية الخاصة بدفع الإصلاح الهيكلي لجانب العرض، بينما حث إدارات الحكومة على تحويل تركيزها إلى تحسين الرقابة وخدمة الشركات.

وقال انه ينبغي تسريع وتيرة العمل المتعلق بذلك من اجل تدعيم محركات نمو جديدة بدلا من القديمة، متعهدا بتقديم معاملة متساوية للكيانات السوقية المختلفة من حيث أنظمة الملكية.

وخلال انضمامه لمشرعين من منطقة نينغشيا ذاتية الحكم لقومية هوي، قال تشانغ ده جيانغ، رئيس اللجنة الدائمة للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني، إن على المشرعين انجاز المهمة التاريخية المتعلقة بصياغة البنود العامة للقانون المدني لوضع أساس صلب لإعداد قانون مدني بخصائص صينية، ويتمتع بروح العصر.

كما دعا إلى الالتزام بطريق حكم القانون للاشتراكية ذات الخصائص الصينية ودعم بناء نظام قوانين شامل.

واثناء مشاركته في جلسة نقاش مع نواب من المجلس الوطني لنواب الشعب الصيني من مقاطعة جيلين، شدد ليو يون شان، عضو أمانة اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، على التحضير والدعاية للمؤتمر الوطني ال19 للحزب المقرر عقده في النصف الثاني من العام الجاري.

وحث ليو على التنفيذ الصارم لكافة أنواع المهام من اجل دفع الحوكمة الشاملة والصارمة للحزب.

ولدى انضمامه لمشرعين من مقاطعة قانسو، دعا وانغ تشي شان، سكرتير اللجنة المركزية لفحص الانضباط للحزب الشيوعي الصيني، كبار المسؤولين إلى القيام بدور نموذجي في حملة البلاد الحالية نحو البناء الشامل لمجتمع مزدهر باعتدال.

كما حث مفتشي الانضباط بالحزب على تعزيز الرقابة الذاتية وتعريض أنفسهم للرقابة من داخل الحزب والمواطنين ووسائل الإعلام .

وفي جلسة نقاش مع نواب المجلس الوطني لنواب الشعب الصيني من مقاطعة فوجيان، حث نائب رئيس مجلس الدولة تشانغ قاو لي المقاطعة على المشاركة بنشاط في استراتيجيات التنمية الكبرى مثل مبادرة الحزام والطريق ودفع الإصلاح الهيكلي لجانب العرض قدما.

ودعا تشانغ إلى بذل جهود لاحياء الاقتصاد الحقيقي وتطوير التصنيع المتقدم وتسريع التحديث الصناعي.

تحرير:ZhangDi | مصدر:Xinhua

channelId 1 1 1
أخبار متعلقة