تحميل app

قناة البندا

تقرير اخباري: كبير المستشارين السياسيين الصينيين يؤكد أهمية "الامتثال" لقيادة الرئيس شي

BJT 14:03 05-03-2017

بكين 3 مارس 2017 (شينخوا) رفعت الصين الستار عن دورتها السياسية السنوية اليوم (الجمعة) بتعهد كبير المستشارين السياسيين الصينيين يوي تشنغ شنغ بالامتثال لقيادة اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني وفي القلب منها الرفيق شي جين بينغ.

وبصفته رئيس المجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني، قدم يوي تقرير عمل لأكثر من 2000 مستشار سياسي اجتمعوا في قلب بكين لبحث القضايا السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي تواجه الدولة الأكبر من حيث التعداد السكاني وثاني أكبر اقتصاد في العالم.

وقال يوي إنه فى ضوء جهود تحقيق حلم الاحياء العظيم للامة، برزت أهمية عام 2016 من خلال التأكيد على ان الرفيق شي جين بينغ في القلب من اللجنة المركزية للحزب الشيوعي.

ويجسد وضع شي فى القلب من اللجنة المركزية المصالح الجوهرية للحزب والشعب، وسيكون له أهمية واسعة النطاق. كما ينبغي أن تكون المثل السياسية لشي مرشدة وموجهة بالنسبة للجميع، حسبما قال يوي.

وخلال الاجتماع، من المتوقع ان يوحد الحضور بشكل كامل أفكارهم مع الخطة الاستراتيجية لشي الخاصة بالشموليات الأربعة -- التحقيق الشامل لمجتمع مزدهر باعتدال وتعميق الاصلاح ودفع حكم القانون قدما وإدارة الحزب الشيوعي الصيني بصرامة -- حيث تعد ضرورية جدا لتحقيق مجتمع رغيد الحياة بحلول 2020.

والمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني محرك هام للتعاون متعدد الاطراف والتشاور السياسي تحت قيادة الحزب الشيوعي الصيني. كما يعد الاساس لتحقيق الديمقراطية الاشتراكية.

يأتي المستشارون السياسيون من مختلف دوائر الحياة والمجموعات العرقية. ويعملون على انهم مركز بحوث للحكومة والاجهزة التشريعية والقضائية، كما يقدمون المقترحات بشأن القضايا السياسية والاجتماعية الكبرى.

ويمكن اعتبار مقترحاتهم مقياسا للرأي العام، بحيث تشير إلى القضايا محل الاهتمام فى أي مجال من السياسات الصناعية إلى العنف الاسري، وتقدم الاجندة الوطنية العامة للعام المقبل وما بعده.

وفي العام الماضي، عقدت ندوات لبحث عدد كبير من الموضوعات، منها أفكار التنمية الجديدة والاصلاح الهيكلي لجانب العرض واحياء المنطقة الشمالية الشرقية وتخفيف حدة الفقر في الريف. كما ضمت الاجندات انشاء محميات طبيعية وطنية وادارتها، والحفاظ على موارد الاراضي والوقاية من التلوث، بحسب يوي.

وأشاد يوي بعمل المستشارين بشأن الخطة الخمسية ال13 (2016-2020)، قائلا إن العام الحالي يحمل أهمية أكبر لتنفيذ الخطة.

وأضاف أن المؤتمر سيساعد البلاد في التكيف بشكل أفضل مع "الوضع الاقتصادي الطبيعي الجديد" للتنمية الاقتصادية المطردة والصحية.

وتمثل هذه الدورة بداية أهم اسبوعين في التقويم السياسي الصيني. ومن المقرر بدء الدورة السنوية للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني يوم الأحد.

وستستعرض "الدورتان" التطورات السياسية والاقتصادية وستناقشها. كما ستضعان السياسات الرئيسية. وسيبحث الحضور هذا العام البنود العامة للقانون المدني.

وفي كلمته، قال يوي انه يوجد مساحة للتطوير في بعض جوانب عمل المؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني.

وأشار "المناقشات حول شؤون الدولة بحاجة لتكون أعمق وأكثر عملية. كما ان هناك حاجة الى زيادة توحيد معايير العمل بشأن الرقابة الديمقراطية. وهناك حاجة أيضا لأعضاء المجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني لاداء مهامهم على نحو افضل.

وينبغي توجيه الجهود الرئيسية للمستشارين هذ العام نحو تحقيق تنمية اقتصادية مستقرة وصحية، والتواصل مع ممثلي الرأي العام في تايوان، والحفاظ على التناغم والاستقرار على المستوى الاجتماعي.

وقال يوي انه يتعين تدعيم التواصل بين المستشارين السياسيين والشباب فى تايوان من اجل تعزيز الدعم العام للتنمية السلمية للعلاقات عبر المضيق.

وسيواصل المستشارون السياسيون الاشراف على تنفيذ سياسات اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني وطرح مقترحات عملية.

ومشيدا بدور اللجنة الدائمة للمجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني في تعزيز الوحدة والصداقة، دعا يوي إلى العمل بشأن تعزيز جهود التضامن والصداقة مع أهالي هونج كونج وماكاو وتايوان وكذا الصينيين فى الخارج.

تحرير:ZhangDi | مصدر:Xinhua

channelId 1 1 1
أخبار متعلقة