تحميل app

قناة البندا

متحدثة: يتعين على الصين والهند التركيز على التعاون بدلا عن الخلافات

BJT 09:27 05-03-2017

بكين 4 مارس 2017 (شينخوا) قالت فو يينغ المتحدثة باسم الدورة السنوية للمجلس الوطني الـ12 لنواب الشعب، أعلى هيئة تشريعية في الصين، اليوم السبت إن الصين والهند كاثنتين من أكبر البلدان النامية، يجب عليهما أن يركزا على تعزيز التفاهم المتبادل والتعاون بدلا من الخوض في الخلافات.

يتعين على الصين والهند التركيز على التعاون بدلا عن الخلافات

يتعين على الصين والهند التركيز على التعاون بدلا عن الخلافات

وتابعت فو في مؤتمر صحفي قبل يوم من افتتاح الدورة السنوية للمجلس الوطني الـ12 لنواب الشعب الصيني، أن الصين والهند شهدتا تنمية سريعة للتجارة الثنائية خلال العقود الماضية والتي زاد حجمها من ملياري دولار أمريكي في التسعينيات من القرن الماضي إلى 70 مليار دولار أمريكي في العام الماضي.

وذكرت فو أن الربط الجوي قد تحسن بشكل ملحوظ إذ أن هناك 40 رحلة مباشرة بين البلدين كل أسبوع .

وقالت فو أيضا إلى الزيارات المتبادلة المتكررة التي قام بها قادة البلدين والزيارات المتبادلة التي يقوم بها جيشا البلدين كل عام، مشيرة إلى أن الصين والهند قد أنشأتا آلية للمكافحة المشتركة ضد الجرائم العابرة للحدود والإرهاب.

وأضافت فو أن البلدين لديهما الكثير من التوافق في الآراء بشأن القضايا الإقليمية والدولية. ورغم وجود بعض الخلافات ، قد تمت مناقشة القضايا بشكل صحيح من خلال القنوات الدبلوماسية.

وتابعت فو أن الصين والهند كلاهما تواجهان تحديات مختلفة في عملية تنميتهما. ويتعين على الدولتين أن تفهم إحداهما الأخرى أكثر و ألا تقف الخلافات في طريق التعاون الثنائي.

وخلال تحدثها عن الحوار الاستراتيجي بين الصين والهند الذي تم عقده في بكين خلال فبراير الماضي، قالت إن الحوار كان شاملا وعميقا. وأضافت "شعرت انه كان إيجابيا جدا".

وذكرت أن المشاريع التي تم تأسيسها تحت مبادرة الحزام والطريق التي اقترحتها الصين تهدف لتعزيز التنمية الاقتصادية. وقالت "في النهاية ستنتفع الهند أيضا منها. يتعين علينا الوضع في الاعتبار الصورة الأكبر عندما نتطلع لهذه القضايا."

وتهدف المبادرة التي اقترحتها الصين في عام 2013 إلى ربط شبكة التجارة والبنية التحتية بين كل من آسيا وأوروبا وإفريقيا على طول الطرق التجارية القديمة.

وأظهرت أرقام رسمية أن ما يربو على 100 دولة ومنظمة دولية انضمت إلى المبادرة، بينما ساعدت الشركات الصينية في تأسيس 56 منطقة تعاون اقتصادي وتجاري في 20 دولة على طول الحزام والطريق، وتجاوز إجمالي الاستثمارات 18 مليار دولار أمريكي مما يساعد في تحقيق ما يربو عن مليار دولار أمريكي من عائدات الضرائب وما يربو عن 160 ألف فرصة عمل.

تحرير:ZhangDi | مصدر:Xinhua

channelId 1 1 1
أخبار متعلقة