وزير الخارجية الأسترالي الأسبق يتابع الدورتين السنويتين الصينيتين

BJT 11:18 03-03-2017

( مصدر: CGTN)

يعتبر وزير الخارجية الأسترالي الأسبق بوب كار متابعا دائما للتنمية الاقتصادية الصينية، فبعد تنحيه عن منصبه كوزير للخارجية ترأس معهد البحوث في العلاقات الصينية الأسترالية بجامعة سيدني للعلوم والتكنولوجيا. وقال كار إزاء الدورتين الصينيتين لعام 2017، إن الصين ستدفع النمو الاقتصادي العالمي وإن مبادرة الحزام والطريق الصينية ستساعد على تحقيق التنمية العالمية بفضل الازدهار الصيني.

بوب كار، رئيس معهد البحوث في العلاقات الصينية الأسترالية بجامعة سيدني للعلوم والتكنولوجيا:" دون التنمية الصينية سيتورط الاقتصاد العالمي في الأزمة. وهذا أفضل دليل على ما تجلبه الصين للعالم من تغيرات. أتوقع دخول نحو 650 مليون صيني إلى الطبقة المتوسطة الدخل بحلول عام 2030. وهذا يعني سوقا ضخمة للشركات من الدول الأخرى خاصة للشركات الاسترالية. في الوقت نفسه، قد تزداد الطبقة المتوسطة الدخل في أوروبا بـ 16 مليونا. لذا، فإن الصين ستقود اتجاه التنمية الاقتصادية العالمية."

أكد بوب كار أيضا على أن مبادرة الحزام والطريق الصينية تتميز بمغزى هام للتنمية في الصين والمنطقة كلها.

بوب كار، رئيس معهد البحوث في العلاقات الصينية الأسترالية بجامعة سيدني للعلوم والتكنولوجيا:" مبادرة الحزام والطريق تتميز بأهمية بالغة للتنمية في الصين وآسيا، حيث أنها ستجلب لآسيا فرص التنمية الاقتصادية وستكون في الوقت نفسه الرابط بين الصين وأوروبا أيضا. لذا، أعتقد أنه هناك آفاق واسعة لمبادرة الحزام والطريق وهذه المبادرة ستساعد على حمل النمو والازدهار الاقتصاديين الصينيين إلى مناطق أخرى في العالم."

تحرير:yangmu | مصدر:CCTV.com

channelId 1 1 1
الأخبار المتعلقة