تحميل app

قناة البندا

مقاطعة الفحم تكتسي بالخضرة

BJT 09:57 02-03-2017

أدى النمو الاقتصادي في الصين إلى وفرة المعروض من الفحم الحجري. ومع دخول البلاد مرحلة إصلاح اقتصادي وتحولات نحو نموذج نمو أكثر استدامة، دأب الكثير من تجار الفحم على تغيير مجال تجارتهم. محافظة هوا بينغ التابعة لمقاطعة يوننان بجنوب غرب الصين، كانت إحدى المناطق الرئيسية لإنتاج الفحم الحجري. ومنذ بداية انخفاض الطلب على الفحم وتأثر تجارته بذلك، بدأ أصحاب المناجم هناك في البحث عن مصدر آخر للدخل.

يطلق وو تشاو شون على نفسه لقب مزارع ببدلة رجل أعمال. فهو يزرع المانجو، ويمتلك مصنعا لإنتاج العصير. وتوفر شركته فرص عمل للآلاف من المزارعين المحليين. لكنه لم يكن كذلك قبل بضع سنوات، حيث كان مجال عمله مختلفا جدا. فقد كان صاحب منجم للفحم، وكان في تلك الفترة ثريا بشكل لا يصدق.

وو تشاو شون، صاحب شركة شينغهوا الزراعية المحدودة:" بعد عام 2002، بدأت أسعار الفحم الحجري بالارتفاع، فقد كانت ترتفع في كل شهر، وكانت الأموال تأتي بسهولة. كنت سعيدا جدا، كما لو أني كنت أملك بنكا."

أدت سنوات من النمو الاقتصادي في الصين إلى طفرة في سوق الطاقة، وزيادة في المعروض من الفحم الحجري، وتحاول الصين الآن خفض الإنتاج. وكان وو قد رصد التحول في السوق في وقت مبكر. وقام بإغلاق مناجمه في عام 2012، وتحول لزراعة المانجو. ومنذ ذلك الحين، انخفض سعر الفحم في الصين إلى أدنى مستوى له محققا رقما قياسيا بسعر أقل من النصف خلال العام الماضي. الأمر الذي أصبح تحديا صعبا للكثيرين من التجار العاملين بهذا المجال.

ني يو هونغ، صاحب منجم للفحم وعضو في المؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني:" لم نعد نكسب المال الآن. في الواقع، كلما حفرنا، كلما كانت هناك المزيد من الخسائر."

بكونه عضوا في المؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني الذي يعتبر أعلى هيئة استشارية سياسية في الصين، يعلم ني جيدا بأن الإصلاح ضروري.

ني يو هونغ، صاحب منجم للفحم وعضو في المؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني:" في السنوات الأخيرة، قدمنا نحن أعضاء المؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني مقترحات حول الإصلاح الاقتصادي في الصين، حيث دعونا لتخفيف الصناعات الثقيلة وتعزيز تطوير الطاقة الخضراء وحماية البيئة."

يعمل ني الآن في بناء منطقة لقضاء العطلات، وعندما ينتهي بناء الموقع المتوقع في عام 2020، سيقوم ني بالتخلي عن عمله في مجال صناعة الفحم.

وبالعودة إلى زراعة المانجو، نشاهد وو تشاو شون يعمل بجد في مزرعته على الرغم من الديون التي تثقل كاهله بسبب عدم تحول العمل الزراعي فيها لمرحلة الربحية بعد. لكنه يأمل في تحقيق ذلك مستقبلا.

وو تشاو شون، صاحب شركة شينغهوا الزراعية المحدودة:" أعتقد أن العمل بهذا النمط هو عمل مبتكر في هذا المجال، ما يجعلني أشعر بالسعادة لأنني أعتقد أن هذه الصناعة ذات آفاق مستقبلية واعدة."

تحرير:yangmu | مصدر:CCTV.com

channelId 1 1 1
الأخبار المتعلقة