تقرير اخباري: فوضى مرسوم ترامب مستمرة مع طعن وزارة العدل على حكم القاضي الاتحادي

BJT 16:01 06-02-2017

واشنطن 5 فبراير 2017 (شينخوا) طعنت وزارة العدل الأمريكية يوم السبت ضد حكم أصدره قاض اتحادي علق بموجبه مرسوم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الخاص بمنع لاجئين ومواطني 7 دول ذات غالبية مسلمة من دخول الولايات المتحدة.

وقد أثار هذا التحول الأخير في الأحداث جولة جديدة من المعارك حول شرعية الحظر الذي لم يثر احتجاجات حاشدة في الولايات المتحدة فحسب وإنما أيضا الذعر والانتقادات في جميع أنحاء العالم.

-- تعليق وعودة إلى الأصل

وقدمت الوزارة المذكرة رسميا في محكمة منطقة غرب واشنطن لتنتقل القضية الآن إلى محكمة الاستئناف التابعة للدائرة التاسعة، وفقا لتقارير إعلامية محلية.

وتأتي الخطوة بعد أن علق القاضي الاتحادي جيمس روبارت في سياتل بولاية واشنطن أمر ترامب التنفيذي مساء الجمعة.

وقال البيت الأبيض في رده إن الإدارة ستطلب وقفا طارئا لقرار المحكمة، مدافعا عن قيود السفر بأنها قانونية.

وفي يوم السبت، قالت وزارة الأمن الداخلي أنها أوقفت كافة إجراءات تنفيذ حظر السفر امتثالا للحكم الذي أصدره القاضي.

ووقع ترامب أمرا تنفيذيا يوم 27 يناير يمنع مواطني سوريا وإيران والعراق وليبيا والصومال والسودان واليمن من دخول الولايات المتحدة لمدة 90 يوما ويعطل برنامج بلاده للاجئين لمدة 120 يوما، من أجل حماية الأمن الأمريكي.

ويصل إجمالي عدد سكان الدول المشمولة بالحظر إلى 130 مليون نسمة وقد تسبب برفض 60 ألف تأشيرة سفر منذ تطبيقه.

بيد أن وزارة الخارجية الأمريكية أعلنت يوم السبت أنها تراجعت عن قرار حظر السفر بعد تعليقه بموجب الحكم القضائي.

وقالت الوزارة إنه أصبح الآن بإمكان الأجانب الذين شملهم قرار حظر السفر والذين يمتلكون تأشيرات صالحة السفر إلى الولايات المتحدة.

وسارع حاملو التأشيرات من الدول السبع إلى استقلال الطائرات المتجهة إلى الولايات المتحدة يوم السبت خوفا من ضياع فرصة قد لا تأتي مرة أخرى لدخول الولايات المتحدة في حال تم الموافقة على الطعن على الحكم.

-- جدل وتغريدات

وانتقد ترامب بشكل لاذع حكم هوبارت.

وقال رئيس الولايات المتحدة في سلسة تغريدات بدأها في وقت مبكر من صباح السبت "رأي هذا الذي يسمى قاضيا، والذي يحرم بلدنا من تطبيق القانون، سخيف وسيتم إلغاؤه".

وفي المساء كتب " القاضي يفتح دولتنا أمام إرهابيين محتملين وأخرين لا يضعون مصالح بلادنا في القلب. إن الأشرار سعداء جدا".

وقد تعرض الرئيس الذي تولى منصبه حديثا لانتقادات شديدة خلال الأسبوع الماضي حيث أثار حظره المتعجرف احتجاجات حاشدة في مطارات ومدن كبرى في الولايات المتحدة وبعض الدول الأخرى. ووصفه المتظاهرون بأنه " حظر للمسلمين" يستهدفهم على أساس الدين.

ونزل الآلاف من المتظاهرين معظمهم من الشباب إلى شوارع العاصمة واشنطن دي سي يوم السبت.

وأمام فندق ترامب الدولي هتف المتظاهرون " دونالد دونالد ألا ترى، أنت غير مرحب بك في دي سي )العاصمة)"و"المهاجرون مرحب بهم هنا، لا كراهية, لا خوف".

وقد شاطرهم الغضب الآلاف من المحتجين أيضا في لندن وباريس.

وكانت حكومات حليفة تقليديا للولايات المتحدة قد رفضت الحظر المثير للجدل بما في ذلك بريطانيا وألمانيا وفرنسا.

ومنذ تنصيبه، تم رفع 52 دعوى قضائية فيدرالية في 17 ولاية أمريكية ضد ترامب يتعلق العديد منها بالأمر التنفيذي، وفقا لما نقلت شبكة ((إن بي سي نيوز)) الإخبارية عن المكتب الإداري للمحاكم الأمريكية.

تحرير:wubuxi | مصدر:Xinhua

channelId 1 1 1
أخبار متعلقة