مقالة خاصة: الرئيس الصيني يرسم طريقا للعولمة في منتدى دافوس بخطة صينية

BJT 10:18 19-01-2017

دافوس، سويسرا 18 يناير 2017 (شينخوا) وضع الرئيس الصيني شي جين بينغ أمس (الثلاثاء) خطته لقيادة الجهود العالمية لرسم مسار للعولمة الاقتصادية.

الرئيس الصيني يرسم طريقا للعولمة في منتدى دافوس بخطة صينية

الرئيس الصيني يرسم طريقا للعولمة في منتدى دافوس بخطة صينية

وشرحت الكلمة التي ألقاها شي في المنتدى الاقتصادي العالمي لعام 2017 في دافوس بسويسرا الثقة التي يحتاجها الاقتصاد العالمي وسط مخاوف كبيرة بشأن ارتفاع الحمائية والشكوك في اعقاب خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وانتخاب الرئيس الأمريكي القادم دونالد ترامب.

تفسير العولمة

وذكر شي وهو أول رئيس صيني يحضر اجتماعات دافوس أنه على الرغم من أن العولمة الاقتصادية خلقت مشاكل جديدة فإن هذا لا يعتبر مبررا لاستبعاد العولمة الاقتصادية بشكل كامل.

وقال شي للحضور الذين يقودهم مؤسس منتدى الاقتصاد العالمي والمدير التنفيذي كلاوس شواب "بدلا من ذلك، يتعين علينا التأقلم مع العولمة الاقتصادية وتوجيهها والتخفيف من تأثيرها السلبي وجعلها نافعة لجميع الدول."

وحذر الرئيس الصيني من أن أي خطوة يتم اتخاذها لإعادة الحمائية ستكون مضادة للاتجاه التاريخي.

وأضاف شي "سواء أحببت هذا أم لا، فان العولمة الاقتصادية تعد محيطا كبيرا لا نستطيع أن نهرب منه. وأي محاولة لتقليل تدفق رأس المال والتكنولوجيا والمنتجات والصناعات والاشخاص بين الاقتصادات العالمية وتحويل قنوات المياه في المحيط إلى بحيرات وروافد منعزلة غير ممكن ببساطة."

واستطرد قائلا "لن يظهر أحد كفائز في حرب تجارية."

وحث الرئيس المجتمع الدولي على مواجهة المشاكل التي احدثتها العولمة بدلا من تفاديها.

وقال الرئيس "أمام الفرص والتحديات التي تفرضها العولمة الاقتصادية، الشيء الصحيح الوحيد الذي يمكن أن نفعله هو استغلال كل فرصة ومواجهة التحديات معا ورسم طريق صحيح للعولمة الاقتصادية."

وأشار الرئيس إلى أن صعود الصين كثاني أكبر اقتصاد في العالم حدث نتيجة لاندماجها في المحيط الكبير للعولمة الاقتصادية.

وأضاف شي "أننا لدينا نصيبنا العادل من العوائق وواجهنا دوامات وموجات متقطعة ولكننا تعلمنا كيف نسبح في هذه الظروف. وتم اثبات أن هذا هو الحل الاستراتيجي الصحيح."

وقال هون سون تو، رئيس شركة كيه بي ام جي في الصين إن شي قدم حالة واضحة من الحاجة إلى رد عاجل وشجاع من قادة العالم.

وأضاف "أنني تأثرت بشكل عميق بالاحساس القوي للهدف الصيني كدولة قائدة مسؤولة في المسرح العالمي."

وذكر جوستين يي فو لين وهو اقتصادي سابق في البنك الدولي "أنني اعتقد أنه كان من الضروري للغاية أن يوضح الرئيس شي هذه الفكرة للعالم من أجل الاستمرار في دعم العولمة وتعزيز التنمية الاقتصادية."

خطة قوية

ووضح شي الاسباب الأساسية لضعف الاقتصاد العالمي والمشاكل التي تم اتخاذ العولمة ككبش فداء لها، مشيرا إلى نقص القوى الدافعة القوية للنمو العالمي والحوكمة الاقتصادية العالمية غير المناسبة والتنمية العالمية غير المتوازية.

وأكد الرئيس على أهمية تنمية نموذج نمو مبتكر ونموذج للتعاون المنفتح ومتبادل النفع يمثل عملية منسقة متدخلة بشكل جيد ونموذج للحوكمة العادلة والمناسبة يتراكب مع تيار العصر، ونموذج التنمية المناسب والمتوازن والعادل والشامل.

وقال فان يونغ بينغ الاستاذ في جامعة فودان في الصين "الصين تسعى لمواجهة المشاكل المتعلقة بعدم المساواة والخصوصية وعدم الكفاءة في عملية العولمة السابقة وتقديم منتجات أفضل للحوكمة العالمية للعالم."

وأضاف فان "منذ قمة الـ20 التي تم عقدها في هانغتشو العام الماضي، سمعنا الكثير من الاصوات الصينية الرزينة والعقلانية والبناءة في الوقت الذي لم يكن فيه أي شخص على استعداد لتولي دور قيادي."

وتعهد شي بأن تنمية الصين ستستمر في تقديم فرص لمجتمعات الاعمال في دول أخرى.

وقال الرئيس إنه من المتوقع ان تستورد الصين بضائع بقيمة 8 تريليونات دولار أمريكي وتجلب استثمارات اجنبية بقيمة 600 مليار دولار وتقوم باستثمارات في الخارج بقيمة 750 مليار دولار خلال الخمسة اعوام القادمة، مضيفا أن السياح الصينيين سيقومون بـ700 مليون زيارة خارج البلاد.

واستطرد الرئيس قائلا إن الصين ستدعم بناء منطقة للتجارة الحرة في منطقة آسيا- الباسيفيك وستعقد مفاوضات حول الشراكة الاقتصادية الإقليمية الشاملة لتشكيل شبكة عالمية لترتيبات التجارة الحرة.

وفيما يتعلق بمبادرة الحزام والطريق، التي تمثل بنية اساسية وشبكة تجارية تربط آسيا بأوروبا وإفريقيا على طرق التجارة القديمة، قال شي للحضور إن دائرة اصدقاء الصين تزيد وحققت هذه المبادرة منافع كبيرة.

وقال شي الذي قدم المبادرة في عام 2013 إن ما يربو على 100 دولة ومنظمة دولية دعموا المبادرة، وتم توقيع ما يربو على 40 اتفاقية تعاون مع الصين.

وأشار شي إلى أن الاستثمار الصين على هذه الطرق تجاوز الـ50 مليار دولار خلال الثلاثة اعوام السابقة وتم شن عدد من المشاريع الكبيرة في البلاد على الطرق مما حفز التنمية الاقتصادية في هذه الدول وخلق فرص عمل محلية عديدة.

واعلن الرئيس أن الصين تخطط لاستضافة منتدى الحزام والطريق للتعاون الدولي في بكين في شهر مايو القادم لجعل التنمية المتواصلة جزءا من جهود الصين لتحقيق عولمة أكثر شمولية وتعود بالنفع على الجميع.

الصين تتولى دورا قياديا

وقال شواب، المؤسس والرئيس التنفيذي للمنتدى لوكالة أنباء ((شينخوا)) في مقابلة خاصة إن صوت الصين "كقوة جيواقتصادية وجيوسياسية مهم بشكل خاص" في الوقت الذي يواجه فيه العالم خطر تقليص العولمة وتدهور التعاون العالمي."

وأضاف شواب "أنني اعتقد انه من المهم للغاية تقديم الصين كدولة قائدة مسؤولة ومتجاوبة في العالم."

وأشارت رئيسة سويسرا دوريس لويتهارد إلى "الموقف الصعب" الذي يواجهه العالم واعربت عن توقعها بأن الصين "ستظهر قوتها العالمية وكيف من الممكن أن تكون عاملا للاستقرار."

واستدعى جاك ما، المؤسس والمدير التنفيذي لمجموعة علي بابا الخطبة التي القاها شي في اجتماعات الايبك في الفلبين عام 2015 وقمة الـ20 التي تم عقدها في هانغتشو عام 2016 وقمة دافوس لعام 2017، قائلا إنه لاحظ دور الصين الناضج المتزايد في المسرح العالمي وقيادتها النامية ومسؤوليتها كدولة كبيرة.

وقال ما لوكالة أنباء ((شينخوا)) بعد الاستماع إلى خطبة شي "موهبة وبصيرة الرئيس شي التي ظهرت في الخطبة التي القاها اليوم مؤثرة. لقد فهم اليوم من المستقبل وشاهد الصين من خلال العالم."

وعلق مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي على خطبة شي خلال مشاهدة بث حي للخطبة التي القاها شي في دافوس. وقال شخص يدعى شياه كيه اتش "الصين متواضعة وطبية ومفيدة وقوتها تزيد يوما بعد يوم،" ووصف شخص آخر يدعى برن تشن الرئيس شي بأنه "مثال لرجل الدولة الذي يتمتع بقلب حساس ويتشارك وجهات نظره مع قادة العالم والمجتمع الدولي."

ووصل شي إلى سويسرا يوم الاحد للقيام بزيارة رسمية لاربعة ايام وحضور الاجتماع السنوي لمنتدى الاقتصاد العالمي الذي يتم عقده تحت عنوان "قيادة متجاوبة ومسؤولة" هذا العام. وحضر حوالي 50 رئيس دولة و1700 قائد سياسي وقائد أعمال واستاذ وقائد في الاعلام من العالم مراسم الافتتاح.

وسيسافر شي في أول جولة يقوم بها خارج البلاد في عام 2017 أيضا إلى لوزان وجنيف لزيارة اللجنة الأوليمبية الدولية ومنظمة الصحة العالمية ومكتب الأمم المتحدة في جنيف.

تحرير:wubuxi | مصدر:Xinhua

channelId 1 1 1
أخبار متعلقة