رئيس وكالة الاستخبارات الأمريكية يحذر ترامب من إلغاء الاتفاق النووي الإيراني

BJT 16:08 01-12-2016

واشنطن 30 نوفمبر 2016 (شينخوا) حذر رئيس وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية الـ((سي آي أيه)) يوم الأربعاء الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب من إلغاء الاتفاق النووي الإيراني.

وفي أشد التحذيرات العلنية التي وجهها علنا لترامب الذي ألمح خلال حملته الرئاسية إلى رغبته في إبطال الاتفاق النووي الإيراني، صرح جون برينان للـ((بي بي سي)) بأن تخريب الاتفاق سيكون "أمرا كارثيا".

وقال برينان إن "ذلك قد يقود إلى برنامج تسلح داخل إيران يمكن أن يدفع بلدانا أخرى في المنطقة إلى الشروع في برامجها الخاصة"، مضيفا أن تمزيق الاتفاق سيكون "قمة في الحماقة".

جاء هذا التحذير العلني النادر من رئيس للـ((سي آي أيه)) لإدارة أمريكية مقبلة بعدما اختار ترامب ترشيح الليفتنانت جنرال مايكل فلين لمنصب مستشار الأمن القومي وعضو الكونغرس مايك بومبيو رئيسا لوكالة الاستخبارات المركزية، وهما ينتهجان خطا متشددا تجاه الاتفاق النووي الإيراني.

وخلال حملته، انتقد ترامب مرارا الاتفاق النووي الإيراني واصفا إياه بأنه "أسوأ اتفاق تم التفاوض بشأنه". كما قال إنه سيرغم إيران على العودة إلى طاولة التفاوض وإلا ستخاطر بإلغاء الاتفاق.

جدير بالذكر أن إيران والدول الست الكبرى العالمية -- وهي الولايات المتحدة وبريطانيا والصين وروسيا وفرنسا وألمانيا -- توصلت إلى اتفاق حول الملف النووي الإيراني في يوليو 2015، وهو اتفاق يضع إيران على طريق تخفيف العقوبات ولكنه يفرض المزيد من القيود الصارمة على برنامجها النووي.

ويفرض الاتفاق قيودا على الأنشطة النووية لإيران حيث سيستغرق الأمر من طهران عاما واحدا على الأقل لإنتاج مواد انشطارية تكفي لإنتاج سلاح نووي، ويسمح بالقيام بعمليات تفتيش دورية للمنشآت داخل إيران.

وفي المقابل، ستعلق الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي العقوبات ذات الصلة بالأنشطة النووية والمفروضة على إيران مع رفع جميع قرارات العقوبات السابقة الصادرة عن مجلس الأمن الدولي.

تحرير:wubuxi | مصدر:Xinhua

channelId 1 1 1
أخبار متعلقة