تحميل app

قناة البندا

المعلم يجدد لـ دي ميستورا التأكيد على الموقف السوري بشأن الحل السياسي للأزمة

BJT 10:23 12-04-2016

دمشق 11 ابريل 2016 ( شينخوا ) جدد وليد المعلم وزير الخارجية السوري اليوم ( الاثنين ) خلال استقباله ستافان دي ميستورا المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سوريا والوفد المرافق ، التأكيد على الموقف السوري بشأن الحل السياسي للأزمة السورية ، والالتزام بحوار سوري بقيادة سورية دون شروط مسبقة ، بحسب وكالة الانباء السورية (سانا).

اجتمع وليد المعلم وزير الخارجية السوري مع ستافان دي ميستورا المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سوريا والوفد المرافق في دمشق

اجتمع وليد المعلم وزير الخارجية السوري مع ستافان دي ميستورا المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سوريا والوفد المرافق في دمشق

وأفادت وكالة ( سانا ) أن دي ميستورا عرض الأفكار والجهود المبذولة لإنجاح المحادثات حول الأزمة في سوريا المقرر استئنافها خلال أيام فى جنيف وخطة عمل هذه الجولة كما شرح أسباب الجولة التى يقوم بها فى المنطقة لإجراء مشاورات بهذا الشأن.

وجدد المعلم تأكيد الموقف السوري بشأن الحل السياسي للأزمة والالتزام بحوار سوري وقيادة سورية ودون شروط مسبقة وجاهزية الوفد السوري للمحادثات اعتبارا من 15 أبريل الجاري بسبب الانتخابات البرلمانية المرتقبة.

وأكد الوزير السوري ثقة الشعب السوري بحقه في تقرير مستقبله وحتمية انتصاره على داعش وجبهة النصرة وغيرهما من الجماعات الإرهابية التي تواصل خرقها لوقف الأعمال القتالية بتوجيهات من داعميهم في تركيا والسعودية وغيرهما بهدف إفشال الحوار السوري في جنيف وذلك بعد الانتصارات المتتالية التي يحققها الجيش السورى في الميدان وآخرها تحرير مدينتي تدمر التاريخية والقريتين.

ويشار إلى أن هدنة وقف العمليات القتالية دخلت حيز التنفيذ منذ 27 فبراير الماضي ، بعد إعلان الحكومة السورية موافقتها على وقف العمليات العسكرية شريطة الاحتفاظ بحق الرد ، غير أن بعض الفصائل الموالية لتنظيمي ( داعش وجبهة النصرة ) والتي أعلنت موافقتها على الهدنة عملت مؤخرا إلى خرقها وخاصة في ريفي حلب الجنوبي والغربي .

وشدد المعلم على متابعة الحكومة السورية جهودها فى مكافحة الإرهاب وحماية مواطنيها وإيصال المساعدات إلى من يحتاجها وتخفيف معاناتهم التي زادها الإرهاب وداعموه والعقوبات الظالمة المفروضة ضد الشعب السوري ومؤسساته.

اجتمع وليد المعلم وزير الخارجية السوري مع ستافان دي ميستورا المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سوريا والوفد المرافق في دمشق

اجتمع وليد المعلم وزير الخارجية السوري مع ستافان دي ميستورا المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سوريا والوفد المرافق في دمشق

وفي تصريحات للصحفيين عقب اللقاء قال دي ميستورا " أنهيت للتو محادثاتي مع الوزير المعلم وفريقه وكان الهدف مناقشة التحضيرات لمحادثات جنيف التي نخطط لعقدها في الثالث عشر من أبريل الجاري عقب عودتي من هذه الجولة الإقليمية " .

ومن المقرر أن تجري الانتخابات البرلمانية في سوريا في 13 من الشهر الجاري وسط مقاطعة معظم قوى المعارضة الداخلية لهذه الانتخابات .

وتابع دي ميستورا " ناقشنا أيضا مسألة الدخول الإنساني وزيادته إلى كل المناطق المحاصرة ولكل السوريين وبذلك الخصوص لاحظنا كيف كان الإلقاء الجوي الناجح للمساعدات في دير الزور بالأمس واعدا وذا معنى وذلك من قبل برنامج الغذاء العالمي وكانت هذه مبادرة للمجتمع الدولي، حيث دعمت جميع البلدان الوصول إلى المناطق المحاصرة لإظهار حرصنا على الوصول إلى كل مكان أينما كان عبر الوسائل المعقدة كإلقاء المساعدات جوا ".

ويشار إلى أن الحكومة السورية في الفترة الماضية وقبل بدء الجولة الثانية من مفاوضات جنيف سمحت لعدد من قوافل المساعدات بالدخول إلى المناطق التي يحاصرها الجيش السوري ، بمقابل دخول مساعدات إلى مناطق يحاصرها مقاتلو المعارضة المسلحة .

وقال " طرحنا وناقشنا أهمية حماية وتعزيز ودعم وقف الأعمال القتالية الهش لكن المستمر " .

وحول مشاركة السوريين الأكراد في مباحثات جنيف اعتبر دي ميستورا " أن الكرد موجودون في العديد من الوفود " .

ووصل المبعوث الاممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا أمس الاحد إلى دمشق قادما الأردن عبر بيروت ، قبل أيام من استئناف مفاوضات جنيف بين وفدي الحكومة السورية والمعارضة.

تحرير:Wu Buxi | مصدر:Xinhua

channelId 1 1 1
أخبار متعلقة