تحميل app

قناة البندا

رحلة رجل إلى أوروبا من العراق

BJT 20:44 03-04-2016

أجبرت الحروب في سوريا وأفغانستان والعراق أكثر من مليون مهاجر ولاجئ إلى الفرار من منازلهم من أجل حياة أفضل في الاتحاد الأوروبي. أسفر وصولهم عن أسوأ أزمة لللاجئين لأوروبا منذ الحرب العالمية الثانية، مما جعل العديد من البلدان تشدد الرقابة على الحدود. التقرير التالي يرصد لنا رحلة اللاجئ العراقي أسد أولاه إلى أوروبا.

انه اليوم الثامن عشر منذ وصول اللاجئ العراقي أسد أولاه إلى بلغراد العاصمة الصربية، ويضطر إلى الاستيقاظ في وقت باكر قبل وصول عمال النظافة، فموقف السيارات هذا هو المكان الذي ينام فيه في الليل.

أسد أولاه، لاجئ من العراق:" لا أريد الانتقال إلى مخيم لأنني قلق من أنهم سيعيدونني إلى مقدونيا أو بلغاريا."

أمضى أسد سنة كاملة خلال رحلته من مسقط رأسه في العراق إلى صربيا. الرحلة استهلكت تقريبا كل مدخراته. خلال مارس من هذا العام، أغلقت مقدونيا حدودها مع اليونان. ومثل عشرات الآلاف من اللاجئين الآخرين الذين تقطعت بهم السبل في اليونان، رفض أسد التراجع. ويعد طريق المهربين الخيار الوحيد له الآن لمواصلة رحلته.

أسد أولاه، لاجئ من العراق:" إنهم لن يقدمون أي معلومات أو مساعدة إذا لم ندفع مالا لهم. هذه هي إجراءت العمل لهم.

دفع أسد الى المهربين بضعة مئات اليوروات التي كسبها من خلال العمل على طول الرحلة.

أسد أولاه، لاجئ من العراق:" سنصل إلى الحدود قبل الفجر، حيث يكون من السهل لنا المرور. سمعت أنه إذا تم القبض عليك عند الحدود، سوف تتعرض للسجن لمدة 6 أشهر. ليس لدي فكرة لما إذا كان ذلك حقيقيا."

قبل مغادرة موطنه، كان أسد البالغ من العمر 26 عاما يعمل في قوات الأمن للناتو في العراق. وكان عمله يوفر له أجر جيد لكن أيضا التهديدات بالقتل.

أسد أولاه، لاجئ من العراق:" هددتني حركة طالبان ثلاث مرات، قائلين إنهم سوف يقتلونني إن لم أترك العمل."

الخوف والترهيب دفعاه في النهاية إلى الفرار من موطنه. لم يكن هناك وقت لحزم امتعته، أو حتى لودع زوجته الحديثة.

أسد أولاه، لاجئ من العراق:" ليس لدي فكرة لما إذا كانت لا تزال على قيد الحياة أو ماتت، سليمة أو مريضة، أنا لا أعرف متى وأين يمكن أن نلتقي مرة أخرى، ليس لدي أي فكرة."

رحلة أسد لم تنته بعد ولديه سوى تسعة  يوروات في جيبه، ركوب الحافلة من بلغراد إلى المحطة التالية سيكلفه 8 يوروات. لذا قرر القيام بالرحلة على الأقدام، ليدخر كل قرش حتى تتمكن زوجته من الانضمام اليه في أوروبا.

تحرير:Wang Shuo | مصدر:CCTV.com

channelId 1 1 1
الأخبار المتعلقة